المفسرون.pdf

المفسرون

مؤلف: وول سوينكا

none

الحواريون هم تلامذة عيسى بن مريم بحسب القرآن والتقليد الإسلامي.يذكر المفسرون المسلمون أن الحواريين كانوا إثنا عشر من بني إسرائيل وهو ما يتطابق مع الإنجيل والتقليد المسيحي. 19‏‏/9‏‏/1431 بعد الهجرة

5.89 MB حجم الملف
No ISBN
مجانا السعر
المفسرون.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر magic-billion.club أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

تفسير حلم رؤية الخيول والحصن الكثيرة في المنام قال المفسرون في المنام والحلم انه يرى الكثير من الخيل او الخيول او الحصن الكثيرة امامه وكان يملكها فانه سيكون واليا او يلي...

avatar
Mattio Chairman

قد اختلف المفسرون في الحروف المقطعة التي في أوائل السور، فمنهم من قال: هي مما استأثر الله بعلمه فردّوا علمها إلى الله، ولم يفسرها حكاه القرطبي في تفسيره عن أبي بكر وعمر... ولكن المفسرون اعتبروا أن عبارة سنة وعام جاءتا مترادفتين كأن الله استخدمهما من باب البلاغة او التزيين اللغوي، وهذا لأننا للأسف تعلّمنا أن الترادف في القرآن مقبول...

avatar
Noe Ahmad

مناقشة رسالة ماجستير بعنوان: (المفسرون في النصف الأول من القرن (6هـ) جمعا ودراسة استقرائية وصفية) للطالب سلطان بن علي الزبيري بالجامعة الإسلامية بكلية...

avatar
Jason Arial

• شرح گتاب تفسير ١ - المرحلة الثانوية - نظام المقررات - السعودية. • المعلم/ عبدالله بن عبدالعزيز اليوسف، أبو ...

avatar
Syed Mohammed

...الذي يقتل مؤمنا متعمدا من الملة ، فالله تعالى قد قال بعد هذه الآيات التي انت جئت بها : ( يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا ) ، وأجمع المفسرون على أن. ولا يرى المفسّرون، عمومًا، أنّ المقصود، بهذه الويلات جملةً، لعنات، أو أحكام لا رجوع عنها، بل رثاء لا يخلو من تهديد، أي دعوة جدّيّة إلى التوبة ودوام الوعي.